ايرنا كنوتسن .. الأم الروحية للقهوة المختصة

ايرنا كنوتسن .. الأم الروحية للقهوة المختصة

1723 مشاهدة

Erna Knutsen
1921-2018

 

إذا كان لكل مجال أب روحي أو ملك، فإن “ايرنا كنوتسن” هي ملكة القهوة، الأم الروحية للقهوة المختصة، الريادية والأسطورة في عالم القهوة. تُعرف ايرنا في جميع أنحاء العالم بأنها عرّابة القهوة المتخصصة. فضلًا عن أنّها كانت أول من أعطى اسمًا للنقلة النوعية في عالم القهوة، حيث صاغت مصطلح “Specialty Coffee” “القهوة المختصة” بنفسها، ودعت دون توقف إلى قيم الجودة والهوية والتمييز في القهوة.

توفيت ايرنا مؤخراً عن عمر يناهز 96 عاماً. آخذة معها فرحة معدية وقهقهة أنيقة وراقية تخبرك بأن كل شيء كان سخيفًا ومقدسًا في الوقت نفسه.

ولدت ايرنا عام 1921 في مدينة بودو، فوق الدائرة القطبية الشمالية في النرويج، وانتقلت مع عائلتها إلى مدينة نيويورك في عام 1926. كان والدها قد سبقهم في الهجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وعثر على عمل كنجار في أحواض بناء السفن. وكانت هجرتهم هرباً من هبوط اقتصادي في شمال أوروبا، لكن ولسوء الحظ، وصلوا إلى أمريكا في وقت الكساد الاقتصادي. قضت ايرنا طفولتها في بروكلين وكوينز، ولم يسبق لها أن رأت تفاحة قط قبل وصولها إلى أمريكا. عاشت عائلتها بين المهاجرين الإيطاليين، آنذاك، لم تكن هذه العائلة تعرف ماهية الصلصة الحمراء في حياتها قبل الوصول إلى أمريكا. تتذكر ايرنا روائح طبخ جيرانهم الزاكية وكيف كانت تملأ الجوار؛ ما دفعها للوقوع في حب الطعام الإيطالي، ولهذا السبب تعزي أن أزواجها الثلاثة كانوا إيطاليين.

رائحة أخرى تتذكرها ايرنا من طفولتها، كانت رائحة البن المطحون الطازج. فعلى الرغم من فقرهم، كانت أمها تشتري القهوة ذات الجودة العالية كما اعتادت على شراءها في النرويج. فقد كانت تشتري حبوب البن الكاملة وتطحنها في المنزل في وقت مبكر جدًا كل صباح؛ حتى يتمكن زوجها من تناول القهوة قبل أن يغادر للعمل في الساعة الخامسة فجرًا.

تزوجت ايرنا من صديقها الحميم وهي في سن الثامنة عشرة لأنها -كما قالت- كانت الطريقة الوحيدة لخروج الفتاة من منزل ذويها في تلك الأيام. وعلى الرغم من أنها لم تنهي دراستها الثانوية، إلا أنها استطاعت اتقان الكتابة والاختزال{1}. بعد يوم من زفافها، حصلت على وظيفة في أحد البنوك وبدأت مسيرتها المهنية الأولى – 30 سنة كسكرتيرة لمجموعة من الشركات. استمتعت ايرنا بعملها، وأحبّت الكتابة والاختزال، لكنّها كانت تكره التلقين من جهاز التسجيل. كما كرهت الطريقة التي كانت تعامل بها النساء في مكان العمل.

في عام 1950 انتقلت إلى سان فرانسيسكو، وعملت كسكرتيرة في مكتب محاماة لعدة سنوات قبل الذهاب للعمل في شركة “American Molasses”، حيث كانت سكرتيرة نائب رئيس قطاع القهوة. وعلى الرغم من أن العمل كان ممتعًا بالنسبة لها، وكانت مفتونة بجلسات تقييم القهوة “cupping”، لم يكن هناك شيء مثير للاهتمام حول القهوة نفسها بالنسبة لايرنا. فقد كانت ترى أنهم يبيعون القهوة فقط إلى أكبر محال التحميص في البلاد.

وفي عام 1968، حصلت ايرنا على وظيفة جديدة على بعد مبنى واحد فقط كسكرتيرة لبيرت فولمر (قهوة فوليمرز) في شركة “B.C. Ireland”، وهي شركة وساطة قديمة في مجال القهوة في سان فرانسيسكو. تأسست في عام 1885، وكانت في الأصل مستوردة (أو على وجه التحديد، وسيطة استيراد) لـ التوابل، البذور، التابيوكا، الفول السوداني، الأعشاب، الأرز والعديد من المنتجات الشرقية.

في ذلك الوقت، لم يكن يستخدم مسمى “المساعد التنفيذي” كمسمى وظيفي، ولكن من الواضح أن مهارات ايرنا قد نقلتها إلى أبعد من أي تعريف للسكرتير. فقد كانت إحدى مسؤولياتها هي الحفاظ على السجلات التجارية للشركة، بالإضافة إلى تتبع الحركة التجارية للقهوة. ومع مرور الوقت، أدركت ايرنا بأن هناك فرصة للمتاجرة بكميات صغيرة من القهوة -كميات صغيرة لا تملأ حاوية شحن- مع المحامص الصغيرة. حيث كانت الشركة التي تعمل بها تعتمد على حساب مبيعات القهوة بعدد حاويات الشحن وليس بعدد أكياس القهوة. ما منح ايرنا الفرصة للمتاجرة مع محامص قهوة صغيرة بدأت في الظهور هنا وهناك، وبعض المحامص القديمة.

ولسوء الحظ، تعرضت جهود ايرنا للعرقلة، حيث كان الرجال لا يسمحوا لامرأة بالتواجد في غرفة الـ “cupping”. حتى أنهم لم يسمحوا لها بمشاهدة عمليات تحميص القهوة. وفي إحدى المناسبات، وعندما كانت تفكر في شراء حاوية كاملة من قهوة “Sumatra Mandheling” سومطرة ماندهيلنغ{2}، اضطرت إلى الانتظار في مكتبها مع المُصدّر، بينما كان الرجال يقومون بتحضير العينات لتقييمها، وبعد تذوق القهوة، أخبرت رئيسها أنها تستطيع بيع الحاوية بأكملها في شهر … ونجحت في ذلك. وظلت قهوة Mandheling واحدة من الأنواع المفضلة لديها لبقية حياتها.

استطاعت ايرنا بجهدها ومثابرتها، كسر باب غرفة تقييم القهوة (ويبدو أن رئيسها فولمر لم يكن يشارك الرجال الآخرين في تحيزهم ضد النساء) والحصول على كرسي في تلك الغرفة. وعندما أصبحت مُقيّمة قهوة بارعة، نمت سمعتها بين محامص القهوة الصغيرة. وفي عام 1974 أجرت صحيفة “Tea & Coffee Trade Journal” مقابلة معها، وخلال المقابلة، استخدمت ايرنا عبارة “Specialty Coffee” للإشارة إلى القهوة التي تتاجر بها.

ايرنا كنوتسن في إحدى جلسات تقييم القهوة

انتشرت عبارة “Specialty Coffee” ولكن ليس بشكل كبير أو بالشكل الذي يجعل من صياغة عبارة والريادة في شق طريق جديد سبب لتميّز وتذكّر امرأة كـ ايرنا. ومما لا يقل أهمية عن هذه الأمور، فإن أكبر مساهمات ايرنا هي رغبتها في العمل مع المحامص الصغيرة والناشئة، أو “التجارة الصغيرة”، كما كانت معروفة في ذلك الوقت. فقد أدركت أن المحامص الصغيرة كانت تعمل بنموذج عمل مختلف كليًا عن الشركات وبشكل جيد للغاية، فضلًا عن أنهم كانوا على استعداد لدفع المزيد من المال من أجل القهوة الأفضل.

في عام 1973، عندما أخذت ايرنا مقعدها على طاولة تقييم القهوة، كان استهلاك القهوة في أمريكا قد وصل إلى الحضيض. حيث كان الأمريكيون يشربون القهوة سريعة التحضير أكثر من القهوة التقليدية. حينها أدرك أصحاب المحامص الصغيرة أن شاربي القهوة سيهتمون بالقهوة الأفضل وعلى استعداد لدفع ثمنها، لكنهم كانوا يكافحون من أجل الحصول على القهوة التي يريدونها. وهذا ما استطاعت ايرنا كنوتسن فك رموزه.

في عام 1975 أعلنت أنها ستشتري شركة “B.C. Ireland” في غضون 10 سنوات وطرد الرجال منها. وفي عام 1985، احتفلت الشركة بذكرى مرور 100 عام على تأسيسها، حيث قامت ايرنا بذلك وأعادت تسمية الشركة “Knutsen Coffee LTD”.

قبل ذلك بثلاث سنوات، جلست ايرنا على أرضية فندق في سان فرانسيسكو مع مجموعة من أصحاب محامص القهوة الصغيرة (اللذين تتعامل معهم) وجرى الحديث فيما بينهم عن تأسيس جمعية للقهوة. ومن أحد الأشياء القليلة التي وافق عليها المجتمعون، كانت أن كلمة “specialty” ستكون في الاسم. وقد ذكر أكثر من مشارك واحد في ذلك الاجتماع أن ايرنا استطاعت المحافظة على المجموعة موحدة في الوقت الذي تعرضت للتهديد والفشل من جانب جميع الذكور المغرورين في الغرفة.

أصدرت ايرنا نشرات دورية متخصصة بعالم القهوة وتجارتها، وساهم أسلوبها الحماسي ومعرفتها العميقة بالقهوة في إلهام جيل من المختصين في القهوة. فمن خلال هذه النشرات الدورية التي وزعتها بالبريد والفاكس قبل عصر الإنترنت، أعطت ايرنا لغة لحركة القهوة المختصة، ما أعطى للعاملين في القهوة فهمًا أوضح لمصدر القهوة، وشروط التذوق والتقييم، وتقنيات المعالجة، وحيل التجارة.

إرنا كنوتسن

كانت ايرنا تحب مجتمع القهوة المختصة، وكان حضورها يجلب دائما فرحة إضافية لأي حدث للقهوة. أي شخص يتقاسم معها الـ “cupping table” سيتذكر حبها دون تحفظ للبن، وفرحها في مشاركة حبها مع الآخرين. أصبحت ايرنا رائدة في مجال القهوة، وكانت تشارك قصتها دائمًا كطريقة لإلهام الآخرين في هذا المجال. كما كانت فخورة بكونها امرأة في عالم القهوة، وكانت مدافعة متحمسة بشكل خاص للنساء في عالم القهوة، وبناء تجارة قهوة أكثر عدلاً وشمولية. كما كانت فخورة بهويتها النرويجية؛ فحصلت على “جائزة حبوب القهوة الذهبية” الخاصة من دولة النرويج.

يقول مايك فرغسن{3}: ” في المرة الأولى التي سمعت فيها ضحكة ايرنا العظيمة كانت في فيلادلفيا في خريف عام 1998. رحبت بي بالطريقة نفسها التي تستقبلك بها إذا قابلتها في أي وقت، كما لو كنت الشخص الأكثر أهمية لها في العالم في تلك اللحظة. في المرة التالية التي رأيت فيها ايرنا في ربيع عام 1999 لم تتذكرني وحسب بل وكل ما تحدثنا عنه في آخر مرة التقينا بها، كانت تعرف ما كنت أفعله في تلك الأثناء. كان الأمر مذهلاً بالنسبة لي لأن أي لقاء غير رسمي مع ايرنا كان مصحوبًا بسلسلة لا تنتهي من الانقطاعات من أشخاص أرادوا فقط أن يقولوا: “مرحبًا”، ويبدو أنها تتذكر الحكايات الشخصية عن العديد من هؤلاء الأشخاص أيضًا.

كانت ايرنا مغرمة بقولها إنها تدين بنجاحها لابتسامتها الدائمة. فرحة ايرنا كنوتسون لم تكن فقط معدية ولكنها حقيقية لا يمكن إنكارها. يقول الكثير من الناس إنهم يحبون الحياة، لكن عندما تقوله ايرنا، تعلم أنها صادقة بذلك. ذات مرة، عندما كنت أتحدث مع بعض الأشخاص حول طلب عدد كبير من المشروبات وضرب ميزانية العشاء الخاصة بزملائي، شعرت بيد تمتد على ذراعي. لقد كانت ايرنا.

قالت: “دعهم يمرحون، إنهم يعملون بجد وهم متطوعون، ولن يكلّف هذا الكثير من المال.”

كانت على حق بطبيعة الحال. لا أدري إن كانت الحياة الطويلة تجلب وجهة النظرة دائمًا، لكن الحياة التي عاشها ايرنا لا بد أن تكون كذلك بالتأكيد. توفي والدها بعد 3 أشهر فقط من عيد ميلاده المائة، لذا في عام 2014، عندما سألها أحد المذيعين عما إذا كانت مستعدة للتقاعد، أجابت بالطريقة الوحيدة التي اعتادتها ايرنا كنوتسن

“لا لا!. فأنا ما زلت في الثالثة والتسعين من عمري “.”

 

تكريم إرنا كنوتسن من قبل الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة
تكريم ايرنا كنوتسن من قبل الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة.

 

تم تكريم ايرنا مرتين من قبل الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة؛ كانت أول حائز على الإطلاق لجائزة SCAA لإنجاز العمر في عام 1991، وتم تكريمها مرة أخرى كمؤسسة لصناعة القهوة المختصة في عام 2014.

لا يمكن وصف وتقدير دور ايرنا كقائد ومؤسس ومبتكر في عالم القهوة المختصة بالمبالغ فيه، وهو دور يحظى بقدر كبير من الاحترام ؛ وسببًا للحزن الذي نشهده مؤخرًا في مجتمع القهوة المختصة.

 

  1. فنّ أو مهارة الكتابة السريعة، وهو طريقة تختزل بها الحروف والكلمات بقصد السرعة في الكتابة باستعمال رموز كلمات وعبارات وحروف.[]
  2. تعد قهوة سومطرة ماندهيلنغ “Sumatra Mandheling” واحدة من الأنواع الأربعة الشائعة من قهوة سومطرة. وفي حين أنه تم تسمية معظم سلالات القهوة على اسم القرية أو المنطقة، تم تسمية قهوة Mandheling على اسم شعب Mandailing الذي كان تقليديًا يزرع حبوب البن ويعالجها. وهي تسمية حصلت عن طريق الخطأ، حيث أنه في أيام الحرب العالمية الثانية سأل أحد العسكريين اليابانيين المتمركزين في سومطرة أحد أهلي المنطقة عن أصل قهوته، فهم الرجل السومطري -عن طريق الخطأ- أنه سُئل عن أصله وأجاب “ماندهيلنغ”. ووصلت هذه القصة إلى اليابان، ثم تم تداول هذا الاسم بعد أن بدأ التجار بالاستفسار عن شراء قهوة Mandheling من سومطرة. يتم إنتاج Mandheling في Pandang، وهي جزيرة صغيرة تعد جزءًا من إندونيسيا، بالقرب من المنطقة الرئيسية لزراعة قهوة سومطرة، حيث يتم زراعة 65٪ من القهوة هناك. تم شراء أشجار البن وزراعتها على هذه الجزيرة في أوائل القرن التاسع عشر في محاولة لكسر احتكار تجارة حبوب البن من قبل مناطق أخرى من العالم. تزرع قهوة Mandheling في ارتفاعات من 2500 إلى 5000 قدم. وتتميز بحمضية منخفضة وقوام قوي ونكهة مميزة من الشوكولاتة والكراميل، بالإضافة إلى نكهة ترابية.[]
  3. Mike Ferguson عضو في فريق التسويق في Olam Specialty Coffee. بدأ مايك حياته المهنية في مجال القهوة عام 1998، وشغل العديد من المناصب في مجالات التسويق والاتصالات وتطوير الأعمال مع الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة، وكوفي سولوشنز، وباتدورف آند برنسون كافيه روسترز، و فرش جراوند كونسولتنيج[]
شارك هذه الصفحة مع أصدقاءك

اترك تعليقًا

Your email address will not be published.

السابق

العلم يؤكد: الإكثار من شرب القهوة يساعدك على العيش لفترة أطول

التالي

بالاستناد إلى الدراسات العلمية، 13 حقيقة عن فوائد القهوة صحيًا